Announcement

Collapse
No announcement yet.

ماذا قال أعداء الإسلام ......!!

Collapse
X
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • ماذا قال أعداء الإسلام ......!!


    "إن أخشى ما نخشاه أن يظهر في العالم العربي محمد جديد"
    بن جوريون"



    من يدري؟ ربما يعود اليوم الذي تصبح فيه بلاد الغرب مهددة بالمسلمين يهبطون إليها من السماء لغزو العالم مرة ثانية، وفي الوقت المناسب
    "ألبر مشادور"



    إذا اتحد المسلمون في إمبراطورية عربية، أمكن أن يصبحوا لعنة على العالم وخطراً أو أمكن أن يصبحوا أيضاً نعمة له، أما إذا بقوا متفرقين فإنهم يظلون حينئذ بلا وزن ولا تأثير

    " المنصر لورانس بروان15"



    إن الوحدة الإسلامية نائمة، لكن يجب أن نضع في حسابنا أن النائم قد يستيقظ

    "أرنولد توينبي14"


    إذا أعطي المسلمون الحرية في العالم الإسلامي وعاشوا في ظل أنظمة ديمقراطية فإن الإسلام ينتصر في هذه البلاد، وبالديكتاتوريات وحدها يمكن الحيلولة بين الشعوب الإسلامية ودينها" المستشرق الأمريكي "و ك سميث" (الخبير بشؤون الباكست13"




    و ماذا أصنع إذا كان القرآن أقوى من فرنسا
    "لاكوست (وزير المستعمرات الفرنسي عام 1962)12"








    لا يوجد مكان على سطح الأرض إلا واجتاز الإسلام حدوده وانتشر فيه؛ فهو الدين الوحيد الذي يميل الناس إلى اعتناقه بشدة تفوق أي دين آخر
    "هانوتو (وزير خارجية فرنسا سابقاً)



    لكننا وجدنا أن الخطر الحقيقي علينا موجود في الإسلام وفي قدرته على التوسع والإخضاع وفي حيويته المدهشة
    " لورانس بروان"




    إذا وجد القائد المناسب الذي يتكلم الكلام المناسب عن الإسلام، فإن من الممكن لهذا الدين أن يظهر كإحدى القوى السياسية العظمى في العالم مرة أخرى
    "المستشرق البريطاني مونتجومري وات



    إذا اتحد المسلمون في إمبراطورية عربية، أمكن أن يصبحوا لعنةً على العالم وخطراً، أو أمكن أن يصبحوا أيضاً نعمة له، أما إذا بقوا متفرقين، فإنهم يظلون حينئذ بلا وزن ولا تأثير... يجب أن يبقى العرب والمسلمون متفرقين، ليبقوا بلا قوة ولا تأثير.

    المبشر لورنس براون"



    يجب أن نزيل القرآن العربي من وجودهم ونقتلع اللسان العربي من ألسنتهم، حتى ننتصر عليهم" الحاكم الفرنسي في الجزائر "




    يجب أن ندرك أن الخلافات القائمة بيننا وبين الشعوب العربية ليست خلافات بين دول أو شعوب، بل هي خلافات بين الحضارة الإسلامية والحضارة المسيحية".. لقد كان الصراع محتدماً ما بين المسيحية والإسلام منذ القرون الوسطى، وهو مستمر حتى هذه اللحظة، بصور مختلفة. ومنذ قرن ونصف خضع الإسلام لسيطرة الغرب، وخضع التراث الإسلامي للتراث المسيحي.

    إن الظروف التاريخية تؤكد أن أمريكا إنما هي جزء مكمل للعالم الغربي، فلسفته، وعقيدته، ونظامه، وذلك يجعلها تقف معادية للعالم الشرقي الإسلامي، بفلسفته وعقيدته المتمثلة بالدين الإسلامي، ولا تستطيع أمريكا إلا أن تقف هذا الموقف في الصف المعادي للإسلام وإلى جانب العالم الغربي والدولة الصهيونية، لأنها إن فعلت عكس ذلك فإنها تتنكر للغتها وفلسفتها وثقافتها ومؤسساتها. إن روستو يحدد أن هدف الاستعمار في الشرق الأوسط هو تدمير الحضارة الإسلامية، وأن قيام إسرائيل، هو جزء من هذا المخطط، وأن ذلك ليس إلا استمراراً للحروب الصليبية.

    ** أيوجين روستو رئيس قسم التخطيط في وزارة الخارجية الأمريكية ومساعد وزير الخارجية الأمريكية، ومستشار الرئيس جونسون لشؤون الشرق الأوسط حتى عام 1967مأيوجين روستو




    لقد كان إخراج القدس من سيطرة الإسلام حلم المسيحيين واليهود على السواء، إن سرور المسيحيين لا يقل عن سرور اليهود ، إن القدس قد خرجت من أيدي المسلمين، وقد أصدر الكنيست اليهودي ثلاثة قرارات بضمها إلى القدس اليهودية ولن تعود إلى المسلمين في أية مفاوضات مقبلة ما بين المسلمين واليهود.


    راندولف تشرشل




    كان قادتنا يخوفننا بشعوب مختلفة، لكننا بعد الاختبار لم نجد مبرراً لمثل تلك المخاوف.. كانوا يخوفنا بالخطر اليهودي، والخطر الياباني الأصفر، والخطر البلشفي.. لكنه تبين لنا أن اليهود هم أصدقاؤنا، والبلاشفة الشيوعيون حلفاؤنا، أما اليابانيون، فإن هناك دولاً ديمقراطية كبيرة تتكفل بمقاومتهم. لكننا وجدنا أن الخطر الحقيقي علينا موجود في الإسلام، وفي قدرته على التوسع والاخضاع، وفي حيويته المدهشة. لورانس براون4في كتابه "العالم العربي المعاصر":



    إن الخوف من العرب، واهتمامنا بالأمة العربية، ليس ناتجاً عن وجود البترول بغزارة عند العرب، بل بسبب الإسلام. يجب محاربة الإسلام، للحيلولة دون وحدة العرب، التي تؤدي إلى قوة العرب، لأن قوة العرب تتصاحب دائماً مع قوة الإسلام وعزته وانتشاره. إن الإسلام يفزعنا عندما نراه ينتشر بيسر في القارة الأفريقية.
    مورو بيرجر




    لما وقف كرزون وزير خارجية إنكلترا في مجلس العموم البريطاني يستعرض ما جرى مع تركيا، احتج بعض النواب الإنكليز بعنف على كرزون، واستغربوا كيف اعترفت إنكلترا باستقلال تركيا، التي يمكن أن تجمع حولها الدول الإسلامية مرة أخرى وتهجم على الغرب. فأجاب كرزون: (( لقد قضينا على تركيا، التي لن تقوم لها قائمة بعد اليوم .. لأننا قضينا على قوتها المتمثلة في أمرين: الإسلام والخلافة. فصفق النواب الإنكليز كلهم وسكتت المعارضة )) .

    كرزون وزير خارجية إنكلترا




    إن الوحدة الإسلامية تجمع آمال الشعوب الإسلامية، وتساعد التملص من السيطرة الأوربية، والتبشير عامل مهم في كسر شوكة هذه الحركة، من أجل ذلك يجب أن نحوّل بالتبشير اتجاه المسلمين عن الوحدة الإسلامية.

    القس سيمون"



    إن الخطر الحقيقي على حضارتنا هو الذي يمكن أن يحدثه المسلمون حين يغيرون نظام العالم"

    سالازار

  • #2
    قال (مستر مار ماديوك بكثول) في دار الشبان المسلمين ،،

    عن الإسلام وقوته وضعف أهله:

    " في رأيي أن الزمن الذي نحن فيه أنسب الازمان وأصلحها لنشر الدعوة الإسلامية

    في الأرض،"

    وما يظنه الظانون مثبطا من نقص القوة هو بالعكس أدعى إلى نشر الإسلام

    وأكثر ملاءمة للنجاح فيه .

    ومن البدهي أن يقول أعداء الإسلام مثل هذه العبارات التي ذكرتها

    لحقدهم وكرههم الشديدين للإسلام والمسلمين ،،

    اللهم أجعل كيدهم في نحورهم ..اللهم آمين ..
    اللّهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي
    وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي
    واجعل الحياة زيادة لي في كل خير
    واجعل الموت راحة لي من كل شر.


    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

    Comment


    • #3
      Originally posted by الحنين
      قال (مستر مار ماديوك بكثول) في دار الشبان المسلمين ،،

      عن الإسلام وقوته وضعف أهله:

      " في رأيي أن الزمن الذي نحن فيه أنسب الازمان وأصلحها لنشر الدعوة الإسلامية

      في الأرض،"

      وما يظنه الظانون مثبطا من نقص القوة هو بالعكس أدعى إلى نشر الإسلام

      وأكثر ملاءمة للنجاح فيه .

      ومن البدهي أن يقول أعداء الإسلام مثل هذه العبارات التي ذكرتها

      لحقدهم وكرههم الشديدين للإسلام والمسلمين ،،

      اللهم أجعل كيدهم في نحورهم ..اللهم آمين ..
      مشكور أخوي على تلك الأضافة الطبية ......

      الإسلام اخوي عزته وقوته في نفسه ...... و قد تكفل الله بحفظة .... والحجة تقام على من وصله هذا الدين ولم يؤمن به ....

      وهو دين الفطرة السليمة ...... ولكن هؤلاء القوم فطرتهم منكوسة ... فمن أباح الشذوذ الجنسي ..ومن اباح التطاول على الأنبياء وقتلهم .... فلا يستغرب أي شيء يصدر عنهم

      Comment

      Working...
      X