Announcement

Collapse
No announcement yet.

الرد على مقال (سلسلات الشيعة في تحريف القران)

Collapse
X
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • الرد على مقال (سلسلات الشيعة في تحريف القران)

    لا اكتب اكثر من ان اعطيكم هذا الموقع واتقو الله يا جماعة الخير كلكم محاسبون يوم القيامة؟ وعلى فكرة هذا الموقع شيعي100% وليس من موقع سني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    http://rafed.net/books/olom-quran/na...ref/index.html

  • #2
    اين انتم

    ابحثوا في كتبنا يا شباب لتعرفوا من هم الشيعة وليس من الخصم؟؟؟

    Comment


    • #3
      د احالوك على كتبك ياجاهل فلم تتهرب
      هل تنكر انها موجودة في كتبكم
      مهماطال ظلام الليل لابدأن يبدده نورالصباح

      Comment


      • #4
        كذاب وستين كذاب

        اسمحولي يا اخواني على هذه الكلمة لكن الروافظ يستحقون اكثر من هذا
        تدعون ان هذا عالمكم النوري الطبرسي الهالك انه لا يقول بتحريف القران كذب
        النوري الطبرسي الهالك انشاء الله لديه كتاب اسمه فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الارباب وفي هذا الكتاب يورد روايات تقول بتحريف القران ويقول ان هناك مصحف فاطمة
        لا بارك الله فيك

        فقط تعرفون تحرفون ما تعرفون تصححون شي

        اللهم عافينا
        { كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل }

        Comment


        • #5
          رايت مقال المدعي من ان الشيعة لايحرفون القرآن ..

          وهذه كذبة كبيرة ..

          واليك الجواب الواضح :

          علماء الشيعة المصرحون بأن القرآن محرف وناقص :

          ( ‍1 ) علي بن إبراهيم القمي :

          قال في تفسيره أيضا ( ج1/36 ط دار السرور - بيروت ) :
          وأما ما هو على خلاف ما أنزل الله فهو قوله : (( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ( ) )) فقال أبو عبد الله عليه السلام لقاريء هذه الآية : (( خير أمة )) يقتلون أمير المؤمنين والحسن والحسين بن علي عليهم السلام ؟ فقيل له : وكيف نزلت يا ابن رسول الله؟ فقال : إنما نزلت :
          (( كنتم خير أئمة أخرجت للناس )) ألا ترى مدح الله لهم في آخر الآية (( تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله)) ومثله آية قرئت على أبي عبد اللــــه عليـه السلام:(( الذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما ( ) )) فقال أبو عبد الله عليه السلام : لقد سألوا الله عظيما أن يجعلهم للمتقين إماما . فقيل له : يا ابن رسول الله كيف نزلت ؟ فقال : إنما نزلت :
          (( الذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعل لنا من المتقين
          إماما )) وقوله : (( له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله ( ))) فقال أبو عبد الله : كيف يحفظ الشيء من أمر الله وكيف يكون المعقب من بين يديه فقيل
          له : وكيف ذلك يا ابن رسول الله ؟ فقال : إنما نزلت (( له معقبات من خلفه ورقيب من بين يديه يحفظونه بأمر الله )) ومثله كثير .

          وقال أيضا في تفسيره ( ج1/37 دار السرور . بيروت ) وأما ما هو محرف فهو قوله : (( لكن الله يشهد بما أنزل إليك في علي أنزله بعلمه والملائكة يشهدون ( ) )) وقوله :(( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك في علي فإن لم تفعل فما بلغت رسالته ( ) )) وقوله : (( إن الذين كفروا وظلموا آل محمد حقهم لم يكن الله ليغفر لهم ( ))) وقوله : (( وسيعلم الذين ظلموا آل محمد حقهم أي منقلب ينقلبون ( ) )) وقوله : (( ولو ترى الذين ظلموا آل محمد حقهم في غمرات الموت ( ) )) * .

          ( ‌2 ) نعمة الله الجزائري واعترافه بالتحريف :
          قال الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية 2/357 ، 358 :
          (( إن تسليم تواترها { القراءات السبع } عن الوحي الآلهي وكون الكل قد نزل به الروح الأمين يفضي إلى طرح الأخبار المستفيضة بل المتواترة الدالة بصريحها على وقوع التحريف في القرآن كلاما ومادة وإعرابا ، مع أن أصحابنا رضوان الله عليهم قد أطبقوا على صحتها والتصديق بها ( ). نعم قد خالف فيها المرتضى والصدوق والشيخ الطبرسي وحكموا بأن ما بين دفتي المصحف هو القرآن المنزل لا غير ولم يقع فيه تحريف
          ولا تبديل )) .

          (( والظاهر أن هذا القول ( ) إنما صدر منهم لأجل مصالح كثيرة منها سد باب الطعن عليها بأنه إذا جاز هذا في القرآن فكيف جاز العمل بقواعده وأحكامه مع جواز لحوق التحريف لها ( ))) .
          ويمضي نعمة الله الجزائري فيقرر أن أيادي الصحابة امتدت إلى القرآن وحرفته وحذفت منه الآيات التي تدل على فضل الأئمة فيقول 1/97: ((ولا تعجب من كثرة الأخبار الموضوعة ( ))) فإنهم بعد النبي قد غيروا وبدلوا في الدين ما هو أعظم من هذا كتغييرهم القرآن وتحريف كلماته وحذف ما فيه من مدائح آل الرسول والأئمة الطاهرين وفضائح المنافقين وإظهار مساويهم كما سيأتي بيانه في نور القرآن ( ) )) .

          ( 3 ) الفيض الكاشاني ( المتوفي 1091 هـ ) :

          وممن صرح بالتحريف من علمائهم : مفسرهم الكبير الفيض الكاشاني صاحب تفسير " الصافي ".

          قال في مقدمة تفسيره معللا تسمية كتابه بهذا الأسم (( وبالحري أن يسمى هذا التفسير بالصافي لصفائه عن كدورات آراء العامة والممل والمحير ( ))) .

          وقد مهد لكتابه هذا باثنتي عشرة مقدمة ، خصص المقدمة السادسة لإثبات تحريف القرآن . وعنون لهذه المقدمة بقوله ( المقدمة السادسة في نبذ مما جاء في جمع القرآن ، وتحريفه وزيادته ونقصه ، وتأويل ذلك ( )) .

          وبعد أن ذكر الروايات التي استدل بها على تحريف القرآن ، والتي نقلها من أوثق المصادر المعتمدة عندهم ، خرج بالنتيجة التالية فقال : (( والمستفاد من هذه الأخبار وغيرها من الروايات من طريق أهل البيت عليهم السلام أن القرآن الذي بين أظهرنا ليس بتمامه كما أنزل على محمد صلى الله عليه وآله وسلم بل منه ماهو خلاف ما أنزل الله ، ومنه ما هو مغير محرف ، وأنه قد حذف منه أشياء كثيرة منها اسم علي عليه السلام ، في كثير من المواضع ، ومنها لفظة آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم غير مرة ، ومنها أسماء المنافقين في مواضعها ، ومنها غير ذلك ، وأنه ليس أيضا على الترتبيب المرضي عند الله ، وعند رسول صلى الله عليه وآله وسلم ( ))) .

          ثم ذكر بعد هذا أن القول بالتحريف اعتقاد كبار مشايخ الإمامية قال : (( وأما اعتقاد مشايخنا رضي الله عنهم في ذلك فالظاهر من ثقة الإسلام محمد بن يعقوب الكليني طاب ثراه أنه كان يعتقد التحريف والنقصان في القرآن ، لأنه كان روى روايات في هذا المعنى في كتابه الكافي ، ولم يتعرض لقدح فيها ، مع أنه ذكر في أول الكتاب أنه كان يثق بما رواه فيه، وكذلك أستاذه علي بن إبراهيم القمي ـ رضي الله عنه ـ فإن تفسيره مملوء منه ، وله غلو فيه ، وكذلك الشيخ أحمد بن أبي طالب الطبرسي رضي الله عنه فإنه أيضا نسج على منوالهما في كتاب الإحتجاج ( ) )) .

          ( 4 ) أبو منصور أحمد بن منصور الطبرسي ( المتوفي سنة 620هـ ) :

          روى الطبرسي في الاحتجاج عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه أنه قال: (( لما توفي رسول الله  جمع علي عليه السلام القرآن ، وجاء به إلى المهاجرين والأنصار وعرضه عليهم لما قد أوصاه بذلك رسول الله  ، فلما فتحه أبو بكر خرج في أول صفحة فتحها فضائح القوم ، فوثب عمر وقال : ياعلي اردده فلا حاجة لنا فيه ، فأخذه عليه السلام وانصرف ، ثم أحضروا زيد بن ثابت ـ وكان قارئا للقرآن ـ فقال له عمر : إن عليا جاء بالقرآن وفيه فضائح المهاجرين والأنصار ، وقد رأينا أن نؤلف القرآن ، ونسقط منه ما كان فضيحة وهتكا للمهاجرين والأنصار . فأجابه زيد إلى ذلك .. فلما استخلف عمر سأل عليا أن يدفع إليهم القرآن فيحرفوه فيما بينهم ( ) )) .

          ويزعم الطبرسي أن الله تعالى عندما ذكر قصص الجرائم في القرآن صرح بأسماء مرتكبيها ، لكن الصحابة حذفوا هذه الأسماء ، فبقيت القصص مكناة . يقول : (( إن الكناية عن أسماء أصحاب الجرائر العظيمة من المنافقين في القرآن ، ليست من فعله تعالى ، وإنها من فعل المغيرين والمبدلين الذين جعلوا القرآن عضين ، واعتاضوا الدنيا من الدين ( ) )) .

          ولم يكتف الطبرسي بتحريف ألفاظ القرآن ، بل أخذ يؤول معانيه تبعا لهوى نفسه ، فزعم أن في القرآن الكريم رموزا فيها فضائح المنافقين ، وهذه الرموز لايعلم معانيها إلا الأئمة من آل البيت ، ولو علمها الصحابة لأسقطوها مع ما أسقطوا منه( ).
          هذه هي عقيدة الطبرسي في القرآن ، وما أظهره لا يعد شيئا مما أخفاه في نفسه ، وذلك تمسكا بمبدأ ( التقية ) يقول : (( ولو شرحت لك كلما أسقط وحرف وبدل ، مما يجري هذا المجرى لطال ، وظهر ما تحظر التقية إظهاره من مناقب الأولياء ، ومثالب الأعداء( ))) .

          ويقول في موضع آخر محذرا الشيعه من الإفصاح عن التقيه (( وليس يسوغ مع عموم التقية التصريح بأسماء المبدلين ، ولا الزيادة في آياته على ما أثبتوه من تلقائهم في الكتاب، لما في ذلك من تقوية حجج أهل التعطيل ، والكفر ، والملل المنحرفة عن قبلتنا ، وإبطال هذا العلم الظاهر ، الذي قد استكان له الموافق والمخالف بوقوع الاصطلاح على الائتمار لهم والرضا بهم ، ولأن أهل الباطل في القديم والحديث أكثر عددا من أهل الحق ( ) )) .

          ( 5 ) محمــد باقــــر المجلســـــي :

          والمجلسي يرى أن أخبار التحريف متواترة ولا سبيل إلى إنكارها وروايات التحريف تسقط أخبار الإمامة المتواترة على حد زعمهم فيقول في كتابه (( مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول)) الجزء الثاني عشرص 525 في معرض شرحه الحديث هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن القرآن الذي جاء به جبرائيل عليه السلام إلى محمد  سبعة عشر ألف آية قال عن هذا الحديث ( ): (( موثق ، وفي بعض النسخ عن هشام بن سالم موضع هارون بن سالم، فالخبر صحيح. ولا يخفي أن هذا الخبر وكثير من الأخبار الصحيحة صريحة في نقص القرآن وتغييره وعندي أن الأخبار في هذا الباب متواترة معنى ، وطرح جميعها يوجب رفع الاعتماد عن الأخبار رأسا ، بل ظني أن الأخبار في هذا الباب لايقصر عن أخبار الامامة فكيف يثبتونها بالخبر ؟ )) أى كيف يثبتون الإمامة بالخبر إذا طرحوا أخبار التحريف ؟

          وأيضا يستبعد المجلسي أن تكون الآيات الزائدة تفسيراً ( ).
          وأيضا بوب في كتابه بحار الأنوار بابا بعنوان (( باب التحريف في الآيات التي هي خلاف ما أنزل الله ( ) ))

          ( 6 ) الشيخ محمد بن محمد النعمان الملقب بالمفيد .

          أما المفيد ـ الذي يعد من مؤسسي المذهب ـ فقد نقل إجماعهم على التحريف ومخالفتهم لسائر الفرق الإسلامية في هذه العقيدة .

          قال في ( أوائل المقالات ) : (( واتفقت الإمامية على وجوب رجعة كثير من الاموات إلى الدنيا قبل يوم القيامة ، وإن كان بينهم في معنى الرجعة اختلاف ، واتفقوا على إطلاق لفظ البداء في وصف الله تعالى ، وإن كان ذلك من جهة السمع دون القياس ، واتفقوا أن أئمة ( ) الضلال خالفوا في كثير من تأليف القرآن ، وعدلوا فيه عن موجب التنزيل وسنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وأجمعت المعتزلة ، والخوارج ، والزيديه والمرجئة ، وأصحاب الحديث على خلاف الإمامية في جميع ماعددناه ))( ) .

          وقال أيضا : ان الاخبار قد جاءت مستفيضة عن أئمة الهدى من آل محمد  باختلاف القرآن وما أحدثه الظالمين فيه من الحذف والنقصان ( ).

          (9) العلامه الحجه السيد عدنان البحراني :
          بعد أن ذكر الروايات التي تفيد التحريف في نظره قال :

          الأخبار التي لا تحصى كثيره وقد تجاوزت حد التواتر ولا في نقلها كثير فائده بعد شيوع القول بالتحريف والتغيير بين الفريقين( ) وكونه من المسلمات عند الصحابة والتابعين بل واجماع الفرقة ( ) المحقة وكونه من ضروريات ( ) مذهبهم وبه تضافرت أخبارهم( ) .

          (10) العلامة المحدث الشهير يوسف البحراني :

          بعد أن ذكر الأخبار الدالة على تحريف القرآن في نظره قال :

          " لايخفى ما في هذه الأخبار من الدلاله الصريحه والمقاله الفصيحة على ما أخترناه ووضوح ما قلناه ولو تطرق الطعن إلى هذه الأخبار( ) على كثرتها وانتشارها لأمكن الطعن إلى أخبار الشريعه ( ) كلها كما لايخفى إذ الاصول واحدة وكذا الطرق والرواة والمشايخ والنقله ولعمري ان القول بعدم التغيير والتبديل لا يخرج من حسن الظن بأئمة الجور( ) وأنهم لم يخونوا في الأمانة الكبرى( ) مع ظهور خيانتهم في الأمانة الأخرى( ) التي هي أشد ضررا على الدين( ) ".

           لاحظ أخي المسلم ان هذا العالم الشيعي الكبير عندهم لايستطيع ان يطعن في الروايات التي تثبت التحريف في كتب الشيعة لان هذا الطعن يعتبره طعناً في شريعة مذهب الشيعه
          (11) النوري الطبرسي ( المتوفي 1320هـ ) وكتابه (فصل الخطاب) :

          قد كانت روايات وأقوال الشيعه في التحريف متفرقة في كتبهم السالفة التي لم يطلع عليها كثير من الناس حتى أذن الله بفضيحتهم على الملأ ، عندما قام النوري الطبرسي - أحد علمائهم الكبار - في سنة 1292هـ وفي مدينة النجف حيث المشهد الخاص بأمير المؤمنين بتأليف كتاب ضخم لإثبات تحريف القرآن . سماه ( فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب) وقد ساق في هذا الكتاب حشداً هائلاً من الروايات لإثبات دعواه في القرآن الحالي أنه وقع فيه التحريف .

          وقد اعتمد في ذلك على أهم المصادر عندهم من كتب الحديث والتفسير ، واستخرج منها مئات الروايات المنسوبة للأئمة في التحريف . وأثبت أن عقيدة تحريف القرآن هي عقيدة علمائهم المتقدمين .

          (12) العلامه المحقق الحاج ميرزا حبيب الله الهاشمي الخوئي .

          وهذا العالم عدد الأدلة الداله على نقصان القرآن ، ونذكر بعض هذه الأدلة كما قال هذا العالم الشيعي .

          1 - نقص سورة الولاية ( ) .
          2 - نقص سورة النورين ( ) .
          3 - نقص بعد الكلمات من الآيات ( ) .
          ثم قال ان الامام علياً لم يتمكن من تصحيح القرآن في عهد خلافته بسبب التقيه ، وأيضاً حتى تكون حجة في يوم القيامه على المحرفين ، والمغيرين ( ).

          ثم قال هذا العالم الشيعي ان الأئمة لم يتمكنوا من اخراج القرآن الصحيح خوفاً من الاختلاف بين الناس ورجوعهم الى كفرهم الأصلي ( ).
          (14) ( أ ) السيد محسن الحكيم .
          (ب) السيد ابو القاسم الخوئي .
          (جـ) روح الله الخميني .
          ( د) الحاج السيد محمود الحسيني الشاهدوري .
          (هـ) الحاج السيد محمد كاظم شريعتمداري .
          ( و) العلامة السيد على تقي التقوى .

          طعنهم بالقرآن بسبب توثيقهم لدعاء صنمي قريش الذي يحوى الطعن بالقرآن .

          ونذكر مقدمه الدعاء " اللهم صل على محمد وأل محمد والعن صنمي قريش وجبتيهما وطاغوتيها وافكيها وأبنتيهما اللذين خالفا أمرك وانكرا وصيك وجحدا أنعامك وعصيا رسولك ، وقلبا دينك وحرفا كتابك ( ) .. اللهم العنهم بكل آية ( ) حرفوها ( ).

          (15) محمد بن يعقوب الكليني :

          1 - عن جابر قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : ما ادعى أحد من الناس أنه جمع القرآن كله كما أنزل الاكذاب وما جمعه وحفظه كما أنزل الله تعالى الا علي بن ابي طالب عليه السلام والأئمة من بعده عليهم السلام ( ) .

          2 - عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام انه قال : ما يستطيع أحد أن يدعي أن عنده جميع القرآن ظاهره وباطنه غير الأوصياء ( ) .
          3 - قرأ رجل عند أبي عبد الله { فقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون}( ) فقال ليست هكذا هي انما هي والمأمونون فنحن المأمونون( ).

          4 - عن أبن بصير عن ابي عبد الله "ع" قال : ان عندنا لمصحف فاطمه "ع" وما يدريك ما مصحف فاطمه "ع" ؟ قال : قلت : وما مصحف فاطمه "ع" ؟ قال : مصحف فاطمه فيه مثل قرآنكم هذا ثلاث مرات والله ما فيه من قرآنكم حرف واحد : قال: قلت هذا والله العلم ( ).

          5 - عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله "ع" قال : ان القرآن الذي جاء به جبرائيل عليه السلام الى محمد صلى الله عليه وسلم سبعة عشر ألف آية ( ).

          * ملاحظة : قارن أيها القارئ عدد الآيات في الرواية الخامسة مع عدد آيات القرآن الكريم وهو ستة آلاف تجد ان القرآن الذي تدعيه الشيعة أكثر من القرآن الحالي بثلاث مرات تقريبا أى المقصود مصحف فاطمة رضي الله عنها كما جاء في الرواية الرابعة.

          كبار علماء الشيعة يقولون
          بأن الشيعة مجمعون على أن القرآن محرف

          ومن هؤلاء العلماء :

          1 - العلامه الحجه سيد عدنان البحراني : " بعد أن ذكر الروايات التي تفيد التحريف في نظره قال : الأخبار التي لا تحصى كثيرة وقد تجاوزت حد التواتر ولا في نقلها كثير فائدة بعد شيوع القول بالتحريف والتغيير بين الفريقين وكونه من المسلمات عند الصحابه والتابعين بل وأجماع الفرقة المحقة( ) وكونه من ضروريات مذهبهم وبه تضافرت أخبارهم " ( ) .

          2 - الشيخ يحيى تلميذ الكركي : إذ قال : " مع أجماع أهل القبله من الخاص( ) والعام( ) ان هذا القرآن الذي في أيدي الناس ليس القرآن كله وأنه قد ذهب من القرآن ماليس في أيدي الناس" ( ) .

          3 - محمد بن النعمان ( المفيد ) قال : اتفقت الإمامية على وجوب رجعة كثير من الأموات إلى الدنيا قبل يوم القيامه واتفقوا على اطلاق البداء في وصف الله تعالى واتفقوا على أن أئمة الضلال خالفوا في كثير من تأليف القرآن وعدلوا فيه عن موجب التنزيل وسنه الرسول ()( ) .
          التوقيع: قريبا :

          منتدى الدفاع عن السنة بثوبة الجديد ..

          للمراسلة :
          alnuaman@hotmail.com

          Comment


          • #6
            اين عقولكم يا ........

            اين عقولكم يا ...... هل زرتم الموقع لكي تحكموا يا بشر بلا عقل؟؟؟؟؟

            Comment


            • #7
              من دبي ايها الرافضي ...

              الموقع لدينا بالسعودية ممنوع ومحجوب ..هذا اولاً

              ثانياً :

              اريد منك ان ترد على نقلي عن علماؤكم في قولهم بتحريف القرآن ...

              ولو تريد الزيادة لزدناك ...

              انا اناقشك لانك انت فتحت الموضوع ..

              فان كنت صاحب الحق ناقش والا اسكت


              الظاهر اني اتكلم عربي
              التوقيع: قريبا :

              منتدى الدفاع عن السنة بثوبة الجديد ..

              للمراسلة :
              alnuaman@hotmail.com

              Comment


              • #8
                ايهما اصدق يا من دبي

                قل لي
                ااصدق الكتاب الذي هو موجود في الاسواق للهالك الطبرسي وهو يقول بتحريف القران
                ام اصدق هذا الموقع الذي يقول بان الطبرسي الهالك لا يقول بتحريف القران

                طبعا انا لا اصدق الى الاشياء الموثقة
                والكتاب موجود ومطبوع وليس صفحة في الانترنيت يتلاعب بها من يشاء ويكتب اي شخص ما يحلوا له ويلصقها باي شخص

                لالالالا يا من دبي

                ول اقولك انتة ما منك فايدة انتة هالك انشاء الله مثل الطبرسي ولا اقول الله يهديك لكن اقول عليك من الله ما تستحق انشاء الله يا عدو الله
                { كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل }

                Comment


                • #9
                  انت تسال عن الكتاب الذي في السوق

                  انت تسال عن الكتاب الذي في السوق

                  الضال هو انت وعقلك ايها الجاهل انت تقول نحن حرفنا القران واعطيتك الدليل والان تقول الكتب الذي في السوق ؟؟؟ بالله عليك هل لديك كتاب شيعي %100 طبعا لا انت لم تقراء كتاب واحد شيعي معترف به بين الشيعة ولكن تلصك من كتبكم الضاله المحرفة الاسرائلية مثل كعب الاحبار ، وهل بعمرك التقيت بمفكر شيعي او انسان شيعي طبعا لا ،
                  وانا ادعوك لزيارة أي مسجد شيعي واسال أي عالم دين شيعي لا مهلا
                  اتصل بالاوقاف الاسلامية وتكلم مع الشيخ عيسى المانع واساله عن الشيعة؟؟ لكن انت انسان بلا عقل (كالانعام بل هم اضل)

                  Comment


                  • #10
                    جميل جميل جميل

                    حسنا يا from dubai
                    انا اريد ان تقول لي الحقيقة قل لي بالله عليك عن كتاب النوري الطبرسي الموجود في المكتبات الشيعية
                    انا جاهل حسب قولك اذا علمني قل لي وضح لي لكي اعرف الحق
                    قل لي عن هذا الكتاب
                    للنوري الطبرسي الذي اسمه فصل الخطاب في اثبات تحريف كتاب رب الارباب
                    ولعلمك الخاص الكتاب احضره احد الاخوة من احدى المكتبات في ايران وهو موجود في بريطانيا والبحرين وكل المكتبات الشيعية المعروفة تقريبا

                    انا جاهل علمني
                    قل لي ماذا افعل بخصوص هذا الكتاب
                    اذا كان النوري الطبرسي يقول بعدم تحريف القران حسب قولك
                    اذا ماذا يفعل هذا الكتاب في الاسواق ومن الذي الفه
                    اريدك بان تشرح لي

                    تـــــــــــفـــــــــــــــــــضــــــــــــــــــل
                    { كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل }

                    Comment


                    • #11
                      نصيحة الى كل رافضي

                      ايها الروافض ارجعوا الى الدين الصحيح السنة العطرة ونحن نحب اهل البيت اكثر منكم والله ولكنكم تغالون كثيرا استغفرالله من الغلو الذي عندكم؟؟



                      الحصن الحصن الحصن

                      Comment

                      Working...
                      X